طريقة علاج الحساسية عند الطفل الرضيع

ashrf
2021-06-22T21:48:09+03:00
وصفات
ashrfآخر تحديث : منذ 4 أشهر
طريقة علاج الحساسية عند الطفل الرضيع

تعتبر مشكلة الحساسية من أكثر ما يعاني منه الكبرى والصغار ولكنها تصيب الأطفال بشكل كبير بسبب ضعف جهاز المناعة لديهم وهم في عمر صغير، وتأتي الحساسية نتيجة درة فعل جهاز المناعة عند الطفل الرضيع بسبب عدة عوامل مثل بعض التطعيمات في الجسم أو استنشاقه لمادة كيميائية وعوامل أخرى تعمل على انتشار الحساسية في جسم الطفل الرضيع حيث تتفاعل هذه المكونات مع جهاز المناعة مما تنتج اجساما مضادة لها وتختلف درجة الحساسية من طفل إلى آخر حيث توجد منها أنواع لكل طفل حيث يوجد منها حساسية الصدر وهناك حساسية التي تصيب الجسم من القدمين واليدين ومنها ما يصيب الوجه ولها العديد من الأعراض ابتي تميز الحساسية عن غيرها مثل كثرة السعال وكثرة الحكة المستمرة والمصير غيرها والتي سيتم التعرف عليها من خلال الفقرة التالية إليك عزيزي القارئ.

أنواع الحساسية لدى الطفل الرضيع:

تعتبر الحساسية من أكثر ما يعاني منها الطفل الرضيع حيث يكون صغيرا ويكون جهاز المناعة لديه ضعيف نوعا ما مما يجعل فرصة الإصابة بالحساسية قوية جدا ولكن هناك أنواع كثيرة لهذه المشكلة ومن أهم هذه الأنواع للحساسية هي حساسية الصدر عند الطفل الرضيع أو ما يسمى الربو وهي حساسية تعد الأكثر ألما حيث تصيب القصبات الهوائية لدى الطفل الرضيع مما يجعله يعاني من السعال باستمرار وخصوصا في مرحلة المساء من الليل أيضا الحكة المستمرة في منطقة الصدر حيث يظهر طفح جلدي على الصدر مثل بقع حمراء اللون تنتشر بشكل واضح وتؤدي هذه حساسية الصدر إلى ضيق في التنفس بشكل كبير عند الطفل مما يجعله لا يستطيع التنفس جيدا ويكون معرض إلى الاختناق مع أصدرت صوت صفير عالي عند التنفس.

أيضا هناك نوع ثاني وهي حساسية الأنف والتي تعد حساسية الأكثر انتشار بين الأطفال من نوعها حيث تعطي نتائج عكسية على صحة الطفل ومن أعراض هذه الحساسية هي السيلان المستمر من الأنف مع عدم الوقف واحمرار العينين لدى الطفل وحكة في الأنف مما يسبب تمزقات في داخل الأنف لدى الرضيع أيضا الشعور بانسداد الأنف وعدم القدرة على أخذ النفس بشكل طبيعي جدا، وهناك حساسية الجلد وهي الأكثر انتشارا في العالم لكل الفئات العمرية وهي حساسية تصيب الجلد في كل أنحاء حسم الإنسان أو في أجزاء معينة من الجسم مثل الوجه أو اليدين والقدمين وغيرها ومن أعراض هذه الحساسية هي احمرار الجلد من كثرة الحكة المستمرة مع وجود طبقة حمراء مثل الطفح الجلدي الذي يبدأ بالظهور أن لم يتم العلاج سريعا.

وتظهر هذه الحساسية نتيجة الكثير من الأسباب مثل تناول بعض الأدوية التي تتفاعل فيما بينها مؤدية إلى ظهور حساسية الجلد، هناك حساسية الحليب حيث تعمل هذه الحساسية عند الطفل الرضيع إلى الإسهال والتقيؤ مع السعال والحكة حيث يوجد بعض من الأطفال من يعاني من هذه الأعراض نتيجة شرب الحليب الصناعي حيث لا يناسب الجسم لديهم كما يسبب لهم الاضطرابات المرضية.

طرق علاج الحساسية لدى الطفل الرضيع:

مشكلة الحساسية عند الطفل من المشاكل الغير صحية والتي يجب أن يتم علاجها سريعا مي لا يتفاقم الأمر إلى الأسوأ ومن طرق علاج الحساسية هي أن يتم الذهاب بالطفل أولا إلى الطبيب المختص بعلاج الأطفال ومن ثم يتم الكشف عنه حتى يتم التأكد من وجود الحساسية وبعد ذلك يتم أخذ العلاج المناسب بانتظام بعدها يتم التخلص من هذه المشكلة هناك طرق أخرى وهي ان لا يتم إعطاء الطفل في مراحل عمره الأولى من اول أربعة شهور على أي أطعمة غذائية بل يفضل أن يتم الاعتماد على الرضاعة الطبيعية مي يتم حماية الحسم لديه وتقوية العظام وزيادة الذكاء ومنع الهشاشة.

الابتعاد عن إعطائه حليب البقر في اول ستة شهور من عمر الطفل كي لا يتم حدوث مضاعفات غير صحية على صحة الطفل أيضا تعرض الطفل إلى أشعة الشمس المباشرة كي يتم تنشيط الدورة الدموية لديه، ارتداء الطفل الرضيع الملابس القطنية والتي تمنع من الحساسية كونها طبية ومناسبة لعمر الطفل.