هل تنتهي مشاكل الثانوي التوجيهي في عمان بعد المطالبة بالمساواة؟

Ghada Salem
تعليم
Ghada Salemآخر تحديث : منذ أسبوعين
هل تنتهي مشاكل الثانوي التوجيهي في عمان بعد المطالبة بالمساواة؟

في امتحانات العام الدراسي الحالي تعرض الطلاب للعديد من مشاكل الثانوي التوجيهي منها صعوبة في الامتحانات.

كما أن هناك شكوى متكررة تفيد بوجود  مشكلة متعلقة بوقت مادة الامتحانات حيث أن الوقت غير كافي نهائيًا للإجابة على كافة الأسئلة.

من الجدير بالذكر أن وزارة التربية والتعليم أعلنت إعادة نظرها في وقت الإمتحان مقارنتًا بعدد الأسئلة ومراعاة ذلك في عملية التصحيح.

هل تنتهي مشاكل الثانوي التوجيهي في عمان بعد المطالبة بالمساواة؟

تكررت شكوى الطلاب المتكررة من وجود مشكلة متعلقة بالوقت وتكررت الشكوى بصورة ملحوظة وبالتالي تبدأ الوزارة بمراجعة سياستها.

  • كما ذكر الطلاب صعوبة قدرتهم على المنافسة للحصول على الدرجات التي تجعلهم يحققون آمالهم.
  • ويرجع ذلك  بسبب قصر مدة الإمتحان الذي تتماشى مع صعوبة في الأسئلة وأصيب الطلاب بحالة من الغضب والإحباط.
  • وأوضح الطلاب أن أزمتهم الحالية متعلقة بمناهج الوزارة وأن الدفعات الحالية تطالب بالعدالة لمخرجات العام الدراسي.
  • وقام أبو قديس رئيس اجتماع لجنة التخطيط أعلن عن قيامه بتشكيل لجنة متخصصة للتأكد من شكوى الأطفال والتعامل معها بشكل سليم.
  • كما يتم مناقشة تأدية امتحانات الثانوي التوجيهي على مدار الثلاثة سنوات وبالتالي يكون التقدير تراكمي كما أنكر الإلغاء النهائي.

التعامل مع أزمة طلاب العام الدراسي 2021

أعلنت وزارة التربية والتعليم في الأردن عن قيامها بوضع خطط وآليات جديدة لقياس قدرات الطلاب ومدى قدرتهم على الاستيعاب الدراسي.

  • يتم تغيير المناهج لتطبيق نظام التعليم الحديث نظام البابل شيت ليتم ربط المناهج التعليمية بالواقع بدلًا من الطرق الحالية للتدريس
  • وعبر وزير التربية والتعليم عن رغبته في المعلومات التي يتم تجميعها طوال السنوات الدراسية.
  • بالتالي يمكننا القول ببدء الأردن في تطوير المنظومة التعليمية وتغيير آلياتها.

اقرأ أيضًا:رابط كشف نتائج التوجيهي في الاردن للعام الدراسي 2021